Dz




 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
PhEnOmEnE
 
مايا ياسين
 
زهرة الجبل
 
نورالباية
 
يحيي السيد
 
StAr23
 
EBLANET.AE
 
نجمة الصبح
 
قلم بلادي
 
ناصرالعراق
 
المواضيع الأخيرة
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 227 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو benamar omar فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 738 مساهمة في هذا المنتدى في 329 موضوع
برامج مجــانية
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
Alixa
انت الزائــر رقم :
 

شاطر | 
 

 مرض الكساح لين العظام ،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الجبل

avatar

<b>SMS</b> النص
انثى
عدد الرسائل : 190
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: مرض الكساح لين العظام ،    الإثنين 20 سبتمبر 2010 - 7:17

تاريخ اكتشافه :
في منتصف القرن السابع عشر لاحظ العالمانويسلر وجليسون أن أعدادا متزايدة من الأطفال المهاجرين من الريف إلى المدنوممن يعيشون في أكواخ مظلمة قد أصيبوا بمرض مدمر للعظام ومع الثورةالصناعية في أوروبا وأمريكا الشمالية في القرن التاسع عشر حدثت زيادةدرامية في معدلات الإصابة بذلك المرض ولاحظ العالم ليرين أن 99% من هؤلاءالأطفال المصابين بالمرض يعيشون في مناطق المدينة المزدحمة والفقيرةوفي عام 1919 جاءت أول دراسة علمية للعالم بالم لتؤكد علاقة مرض لينالعظام بنقص التعرض لضوء الشمس ثم توصل العلماء هيس وانجر وميلا نوتي فيعام 1922 إلى علاقة مرض لين العظام بنقص فيتامين دD .
لقد أصبح هذا المرض نادرا تماما في الدولة الأوروبية وأمريكا خلال العشرينعاما الخيرة نظرا لإدراكالسكان بسبل الوقاية منالمرض , كذلك تعزيز الألبان الاصطناعية بفيتامين د في نفس الوقت أصبح المرضمنتشرا بصورة كبيرة في بعض الدول التي تعتمد الأمهات فيها علىالرضاعة الطبيعية ويفتقرن إلى التعرضلأشعةالشمس بصورة كافية بل إن البعض قد ربط بين ارتفاع معدلات الإصابة بالمرض فيالأطفال بالدول الإسلامية وبين الالتزام الديني والتقاليد الاجتماعية التيتلزم الأمهات بالزي المحتشم كما يؤكد الدكتور بيير جيرسي (1988) . وتلكحقيقة إحصائية منقوصة أو حق يراد بها باطل .
إننا في العالم العربي نعاني من انتشار ذلك المرض في بعض المناطق والتيحباها الله بشمس ساطعة ومستويات معيشية راقية ومن المفترض عدم وجود المرضبتاتا وهنا تأتي أهمية الوعي الصحي وبالإمكان وبكل يسر المحافظة علىتقاليدنا الإسلامية السمحاء واعتماد الرضاعة الطبيعية لأطفالنا في آن واحدمع حماية الأبناء من الإصابة بهذا المرض .
تعريفة : هو مرض يتميز بلين العظام عند الاطفال بسبب نقص فيتامين د
الفيتامين د :
* هو من الفيتامينات المنحلة بالدسم
* له اهمية كبيرة في تمعدن العظام
من أين يحصل عليه الجسم:
. يحصل الجسم على الفيتامين د من خلال الطعام مثلا : صفار البيض , والكبدة ,وزيت السمك
. تيلغ الحاجة اليومية من الفيتامين د حوالي اربعمائة وحدة دولية يوميا لكل كيلوجرام ((400 IU/1 kg
. يتواجد الفيتامين د في البيض و اللحم والحليب و يساعد على امتصاص الكالسيوم من الامعاء و كذلك الفوسفور. الجزء الاهم منه يتم الحصول عليه من خلال تعرض الجسم لاشعة الشمس حيث يقوم الجلد بتركيب الفيتامين د من طلائعه الموجودة في جسم الانسان
لماذا يحدث الكساح:
. يكون الأطفال الخدج. ناقصي وزن الولادة أكثر عرضة للكساح من غيرهم من الأطفال خاصة إذا كانت الأم لا تتعرض ا لأشعة الشمس
.و يحدث الكساح عند الأطفال عندما يكون الوارد الطعامي من هذا الفيتامين قليلا و عندما لا يتعرض الطفل الأشعة الشمس خاصة في الصباح
ماهي أعراض الكساح:
. يكون تطور الكساح بسيطا بحيث لا يكتشف الا متأخرا و في المراحل الاولى
. يتأخر ظهر الاسنان عند الطفل
. تأخر الحركة المناسبة للطفل كالجلوس والزحف والوقوف والمشي.
. يصبح نموه بطيئا
. تصبح جبهة الطفل عريضة و تصبح ساقيه مقوستان و اذا لم يعالج قد يؤدي لتشوه العظام
. وعند فحص الطفل تلاحظ السبحة الضلعية وهي عبارة عن عقيدات على الوجه الامامي للقفص الصدري و تصبح مشاشات العظام عريضة و عند الرضيع تكون عظام الجمجمة طرية و ملمسها مثل كرة البينغ بونغ
. أحيانا يلاحظ زيادة التعرق عند الطفل
. قد يزداد تعرضه للالتهابات التنفسية.
. ويتعرض الطفل احياننا لمشاكل بالاعصاب مثلا تشنجات , تشنج مفصل الرسغ وتشنج عضلات القصبة الهوائية مما يؤدي الي صعوبة بالتنفس في حالات متقدمة من المرض .

وأهم أعراض المرض كما يلي :
1. الرأس :رخاوة في المناطق المجاورةلمفاصل الجمجمة واستمرار اتساع منطقة اليافوخ مع ازدياد حجم الرأس وبروز الجبهة وتغير شكله الدائري , وتأخر أو عد ظهور الأسنان .

الصدر : ظهورنتوءات على شكل مسبحة في أطراف الأضلاع في منطقة اتصالها بعظمة القفص معبروز عظام الصدر إلى الأمام لتعطي شكلا شبيها بصدور الطيور ووجود تقعر فيالجزء السفلي من الأضلاع على امتداد ارتباط الحاجز بجدار الصدر من الداخل .
1. العمود الفقري :قد يتعرض العمود الفقري إلى انحناءات جانبية أو أمامية غير طبيعية .
2. الحوض :يتأخر نمو عظام الحوض مع حدوث تشوهات متنوعة .
3. الأطراف :تتضخم نهايات عظام الأطراف حول الرسغ و الكاحل مع وجود انحناءات في العظامالطويلة للأطراف العلوية والسفلية تظهر بشكل أوضح في تقوس السيقان أوتلامس الركبتين وقد تؤدي هذه التشوهات في العمود الفقري والأطراف السفليةإلى قصر القامة .
4. الأربطة :تتعرض أربطة المفاصل إلى ارتخاءات و ليونة .

5. العضلات :يؤدي هذا المرض إلى تأخر نمو العضلات وضعف عام يؤديان إلى تأخر النموالعضلي لدى الطفل بحيث يتأخر الطفل في الزحف والحبو والجلوس والوقوفوالمشي , كما يؤكد نقص أملاح الكالسيوم إلى تقلصات عضلية وحالات تشنجمتكررة .
6. أعراض أخرى :نتيجة سوء التغذية تصاحب المرض أعراض أخرى كفقر الدم أو أمراض نقصالفيتامينات أو المواد الغذائية الأخرى كما تزداد نسبة الإصابة بالأمراضالصدرية .
ضعف العضلات ، بروز الجبهة ، تضخم نهايات العظام ، أورام عظمية غضروفية ، تقوس وتشوه بالعظام ..كلها أعراض لمرض لين العظام
العلامات العظمية
تشوه في عظم الرأس:
تظهر ما بين الشهر السادس والشهر الثاني عشر من عمر الطفل بترافق هذه التشوهات مع وجود:
- عدم اكتمال إغلاق فتحة الرأس العلوية عند الطفل بشكل كامل ما بين الشهر الخامس عشر والثامن عشر من عمر الطفل.
- ظهور ما يعرف بالندبة الألومبية وهو تشوه أمامي في عظم مقدمة رأس.
- تشوه القفص الصدري:
تظهر هناك بعض العقد التي يمكن أن نلمسها بالأصابع وتتوضع بين مفاصل الأضلاع وتشبه في توضعها سلسلة من الخرز. وعادة ما نلاحظ تشوهه في القفص الصدري يشبه جرس الناقوس مع وجود توسع في قاعدة الصدر ـ بروز القفص الصدري تسطح المنطقة العلوية للقفص الصدري.
- في الأطراف:
ويعد عمر سنة واحدة تظهر بعض الأعراض في الرسغ وهي عبارة عن عقد ناتجة عن اختلال في نمو الغضاريف عندما يصبح الطفل في وضع التعلم على المشي يظهر هناك التواء في الساقين وينعكس سلباً على الورك من كلا الطرفين وأحياناً يظهر التواء في العمود الفقري.
العلامات المرضية الأخرى:
تظهر علامات ليونة المفاصل والأربطة مع ضعف في العضلات وصعوبة المشي والحفاظ على التوازن. كثيراً ما يتعرض المريض للالتهابات البكتيرية وخاصة في الرئة وشحوب في الوجه.


العلامات الشعاعية
- تظهر علامات خاصة بهذا المرض وخاصة في منطقة الميتافيز من العظم خاصة في الرسغ.
- تظهر هناك بعض الخطوط في المنطقة العلوية للأطراف من العظم في منطقة (الآبي فبز) على شكل خطوط غامضة متعرجة.
- وجود علامات تأخر في النمو والتحام الغضاريف.
- ظهور بعض العقد على الأضلاع.
- ظهور بعض التشققات أو الكسور البسيطة.
العلامات البيولوجية:
يظهر الفحص المخبري لدم المريض نقصاً في الكالسيوم وخاصة نقص الكالسيوم في البول الفوسفاتاز الكالين تكون مرتفعة وهي عامل مهم لمتابعة تطور المريض معايرة الفيتامين «د» تكون منخفضة في الدم مع وجود فقر في الدم أيضاً.
كيف يكون التشخيص :
يكون بفحص الطفل ونجد عنده العلامات التي تكلمنا عنها قبل قليل .
معرفة مستوى كالسيوم الدم حيث يكون طبيعيا او ناقصا قليلا ومستوى الفوسفور حيث يكون ناقصا ومستوى الفوسفاتاز القلوية حيث تكون مرتفعة
أهم الأسباب:
من أهم أسباب هذا المرض نقص التغذية وعدم التعرض بشكل كاف لأشعة الشمس لكي تؤمن لنا حاجتنا في فيتامين «د» وهناك بعض العوامل الأخرى التي تساعد على ظهور هذا المرض ولادة الطفل بوزن أقل من الطبيعي الالتهابات المتكررة في الأمعاء عند الأطفال.
ومن الأسباب الأخرى لهذا المرض الكساح المقاوم للفيتامين وأسبابه أيضاً عديدة نذكر منها:
-الكساح المقاوم لفيتامين دال الناتج عن:
- سوء امتصاص في الأمعاء.
- قصور وظائف الكبد وقصور في عمل الكلية.
- اعتلال أنابيب الكلية.
- العلاج بالباربيتور وغيرها العديد من الأسباب التي تشمل خاصة أسباب مرض ليونة العظام عند الكبار وهي عديدة جداً نذكرها في مقال آخر.
هناك أيضاً الكساح الوراثي الذي ينجم عن:
- نقص في الفوسفاتاز الكالين.
- صعوبة في هدرجة الفيتامين دال ويعرف بمرض prader ويترافق مع نقص في الكالسيوم والفسفور وزيادة في الأكالين فوسفاتاز.
- مقاومة امتصاص فيتامين دال ويعرف باسم mc cance ويترافق مع نقص في الفوسفور وزيادة الأحماض الأمينية في الدم.
مرض الكساح أو ليونة العظم عند الكبار مرض يمكن الوقاية منه وعلاجه بأبسط الأمور ولذلك يعتمد على الوعي لدى الأهل بمراقبة الأطفال أثناء الولادة والنمو. والكشف عند الطبيب عن وجود صعوبة في المشي أو أي خلل في وظائف الجهاز العظمي. والعلاج بسيط يعتمد على الفيتامين دال والكالسيوم والتعرض لأشعة الشمس بشكل كاف
مرض الكساح أو (الراشيتسم) وعند الكبار بمراض ليونة العظام. ويتميز هذا المرض بنقص في تمعدن العظم ويترافق مع خلل في نمو الغضاريف ونمو الهيكل العظمي عند الأطفال.
المعالجة :
. تعريض الطفل لشمس الصباح أو المغرب
. من المهم معرفة انه حتى زجاج النافذة المنزلية يمنع جسم الطفل من الاستفادة من الشمس لذلك يجب تعريض جسم الطفل مباشرة لاشعة الشمس
. أعطاء جرعة كبيرة من الفيتامين د للحالات المتقدمة و جرعات اقل للحالات الخفيفة
. الاطعمة الغنية بالفيتامين د
الوقاية :
تكون بتزويد الطفل بالفيتامين د بمقدار اربعمائة وحدة يوميا وتعريضه لاشعة الشمس خصوصا لمن هم على رضاعة طبيعية فقط.




[url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مرض الكساح لين العظام ،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Dz :: 
القــسم الأدبــي و الثقــافي
 :: منتدى البحوث المدرسية
-
انتقل الى: